شركة أبوظبي الوطنية للتأمين تعلن عن نتائجها المالية لعام 2018

14th Feb 2019 Press Release

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين، إحدى شركات التأمين الرائدة في المنطقة في توفير حلول التأمين المُبتكرة لعملائها من الأفراد والمؤسسات، عن نتائجها للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2018؛ حيث حققت الشركة أداءً قوياً؛ فبلغ إجمالي الأقساط المكتتبة 2.91 مليار درهم بارتفاع نسبته 10.1% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، وذلك نتيجة النمو في عدد من أبرز منتجاتها. وبلغ صافي الأرباح الفنية 145.4مليون درهم، بارتفاع نسبته 22.8% بفضل الهوامش القوية للمحافظ الرئيسية. وبلغ صافي أرباح الشركة 235.6 مليون درهم لعام 2018، بارتفاع نسبته 3.7% مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017. وبناءً على هذه النتائج المتميزة؛ أوصى مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين بتوزيع أرباح نقدية بقيمة 30 فلساً للسهم الواحد.

المؤشرات المالية الرئيسية (عن عام 2018):

· ارتفع إجمالي الأقساط المكتتبة بنسبة 10.1حيث بلغ 2.9مليار درهم مقارنة مع 2.6مليار درهم في عام 2017

· ارتفع صافي الأرباح بنسبة 3.7حيث بلغ 235.6 مليون درهم، مقارنة مع 227.3مليون درهم في عام 2017

· بلغ العائد الأساسي والمخفض للسهم الواحد 0.42درهم، بارتفاع نسبته 5.0%

· ارتفعت حقوق المساهمين بنسبة 6.4% ليبلغ 2.1 مليار درهم، مقارنة مع 1.98مليار درهم في عام 2017

· بلغت نسبة العائد على السهم 11.6% في عام 2018

· أوصى مجلس إدارة الشركة بتوزيعات نقدية لعام 2018 بقيمة 30 فلساً للسهم الواحد

وتعليقاً على هذه النتائج، قال الشيخ محمد بن سيف آل نهيان، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين: “يسعدني أن أعلن لكم، وبالنيابة عن مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للتأمين، عن تحقيقنا نتائج مالية جيدة في عام2018 الذي حمل شعار ’عام زايد‘، ما يعكس القوة الاقتصادية التي تتمتع بها دولة الإمارات. ويأتي نجاح الشركة على الرغم من التحديات التي يواجهها السوق، وذلك بفضل تركيزنا على التنويع والابتكار، إلى جانب إطلاق منتجات جديدة وتحسين إجراءاتنا ومدى انتشارنا. نحن ملتزمون بأن نقود مسيرة إعادة تشكيل قطاع التأمين من حيث التقنيات المعتمدة؛ وذلك من خلال تقديم خدمات مبتكرة تستند إلى تحليل البيانات لتوفير تجربة مميزة للعملاء. وسنركز في عام 2019 الذي يحمل شعار ’عام التسامح‘ على الاستفادة من قوتنا المالية وقدراتنا لدعم قاعدة عملائنا التي تمتاز بالتنوع، والعمل على تعزيز مساهماتنا في المجتمع، وتحقيق مصالح المساهمين.”

وأضاف: “أود أن أتقدم بخالص الشكر والتقدير بالنيابة عن مجلس الإدارة على الدعم المستمر الذي يقدمه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة “حفظه الله”؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله”؛ وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.”

من جانبه، قال أحمد إدريس، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للتأمين: ”مثّل عام 2018مرحلة أخرى للنجاحات التي حققتها شركة أبوظبي الوطنية للتأمين؛ حيث تميز بنمو ملحوظ في الإيرادات، وبارتفاع في صافي الأرباح، بالإضافة إلى سلامة استراتيجية الاكتتاب، ما يعدّ دليلاً على الخدمات المبتكرة التي نقدمها والتي تركز على عملائنا. وبتحقيقنا لهذا النمو مقارنة مع الفترة ذاتها من عام 2017، نكون قد حافظنا على مكانتنا باعتبارنا إحدى شركات التأمين الرائدة على مستوى المنطقة من حيث أبرز المعايير المالية والتنظيمية، وتلك الخاصة بخدمة العملاء. وحققت الشركة هذه الإنجازات بفضل الدعم الكبير الذي قدمه لنا عملاءنا وشركاءنا ومساهمينا، والجهود الاستثنائية لموظفينا؛ ومن جانبنا، سنواصل الحفاظ على قوتنا وقدرتنا التنافسية لحماية كافة الأطراف المعنية. وبناءً على التوقعات بتميز قطاع التأمين خلال العام الجاري بالابتكار والتقدم التقني؛ فإننا سنواصل تطوير أعمالنا والاستفادة من الفرص الجديدة من خلال الاستثمار في التقنيات الرائدة في السوق التي تلبي احتياجات عملائنا، الأمر الذي يسهم في الوقت ذاته في تسريع وتيرة الابتكار في قطاع التأمين ككل.”

أبرز مؤشرات الأعمال

· العمليات التشغيلية التأمينية

واصلت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين اتخاذ الإجراءات اللازمة لدعم مسيرة نموها على الرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة والأسعار التنافسية. ونجحت الشركة في تعزيز منتجاتها الأساسية بشكل ملحوظ، وذلك بالاستناد إلى استراتيجية الاكتتاب الحكيمة التقليدية، إلى جانب الالتزام بخدمة العملاء على أكمل وجه في مختلف النواحي. بلغ إجمالي الأقساط المكتتبة 2.91 مليار درهم، بارتفاع نسبته 10.1%، وبلغت الأرباح الفنية 145.4 مليون درهم، بارتفاع نسبته 22.8%.

إلى جانب ذلك، قامت شركة أبوظبي الوطنية للتأمين بتنويع محفظتها من خلال إضافة منتجات جديدة وتوسيع أعمالها الدولية لتعمل حتى الآن في أكثر من 90 دولة في الشرق الأوسط، أفريقيا، الشرق الأقصى، أمريكا اللاتينية وأوروبا. كما دخلت الشركة في عدد من الشراكات الاستراتيجية التي تمهد طرقاً جديدة في السوق، وعززت مكانتها الرائدة في مجال التأمين في دولة الإمارات من خلال انتشار أعمالها عبر كافة قنوات التوزيع التقليدية والناشئة خلال عام 2018.

ونتيجة لذلك، حققت الشركة نمواً قوياً من خلال تأمنيات العملاء، والتي تمثل نسبتها 49.4% من إجمالي محفظتها.

· الاستثمارات

شهد عام 2018 العديد من التحديات التي أدت إلى حدوث تقلبات في الأسواق المالية المحلية والدولية وأثرت على استثمارات الشركة، وقد تزامن هذا التأثير مع تعويض جزئي من الفوائد المرتفعة وإيرادات توزيع الأرباح. بلغ إجمالي إيرادات الاستثمار المقيدة في قائمة الأرباح والخسائر 95.9 مليون درهم في عام 2018. كما تواصل شركة أبوظبي الوطنية للتأمين الحفاظ على مستويات جيدة للسيولة وكفاية رأس المال. وحافظت الشركة على تصنيف A- (نظرة مستقرة) من قبل ستاندرد آند بورز، ما يعكس قوتها المالية وقدرتها على تلبية الاحتياجات التأمينية لعملائها.

· المسؤولية المجتمعية للشركات

تدرك شركة أبوظبي الوطنية للتأمين بأن المسؤولية المجتمعية للشركات تعدّ أساساً لاستمراريتها على المدى الطويل، لذا قامت خلال عام 2018 بدعم مجموعة من المبادرات الهامة في مختلف أنحاء دولة الإمارات، بما في ذلك جمعية البيت متوحد، مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، جمعية الإمارات للأمراض الجينية، صندوق الوطن، حماة الوطن، ومبادرة أبشر.

توقعات السوق

لا تزال توقعات النمو في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي إيجابية على الرغم من التقلبات التي يشهدها السوق. يتوقع صندوق النقد الدولي ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات لعام 2019 بنسبة 3.7% ويعود ذلك لعدة عوامل منها الاقتصاد القوي المتنوع والاستثمارات الحكومية الكبيرة في قطاعي الطاقة والبنية التحتية بالإضافة إلى الإنفاق الحكومي المتعلق بمعرض اكسبو 2020. إلى جانب ذلك، يبشر النمو الاقتصادي في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي بازدهار قطاع التأمين.

وستواصل الاستراتيجية الاستثمارية للشركة التركيز على الاحتفاظ بمحفظة استثمارية متنوعة وذات سيولة مرنة. إن مقدرة أسواق رأس المال في المنطقة على إستقطاب الاستثمار الأجنبي سيؤدي إلى زيادة تدفق الأموال، ونجاح المبادرات الحكومية الرامية إلى تنويع الاقتصاد سوف يؤدي إلى النمو الاقتصادي وإيجاد مزيد من عوامل النمو في المستقبل. ومن المتوقع أن تظل الإمارات وجهة رئيسية في المنطقة لرأس المال الأجنبي نظراً لبيئة الأعمال المنفتحة والاستقرار والبنية التحتية عالية المستوى، وتوفر بالتالي فرصاً تجارية مجدية في مجال الاستثمار والتأمين.

وعلى الرغم من التحسن الاقتصادي؛ تتوقع شركة أبوظبي الوطنية للتأمين أن تستمر ظروف السوق الصعبة خاصة مع عدم انخفاض مستوى التنافسية. من جهة أخرى، يظهر سوق إعادة التأمين بعض التحسن على المستوى العالمي، في الوقت الذي لازال هناك ضغوطات على المستوى المحلي والدولي من حيث التسعير. وسوف يسهم النمو الاقتصادي في تقديم فرص لشركات تأمين مثل شركة أبوظبي الوطنية للتأمين التي تتميز بمكانة رائدة في السوق وبالخدمات المتميزة التي تقدمها لعملائها. كما تتوقع شركة أبوظبي الوطنية للتأمين أن يشهد السوق مزيداً من التطور المتسارع في مجال التكنولوجيا، وبما يزيد الكفاءة ويعزز تجربة العملاء.